19 سبتمبر 2019

 

نظرة عامة على الأسواق العالمية

أنهت الأسواق الآسيوية يوم الأربعاء بصورة مختلطة مع تحركات متواضعة حيث كان المستثمرون ينتظرون نتائج اجتماع السياسة النقدية للاحتياطي الفدرالي في الولايات المتحدة. كان من المتوقع على نطاق واسع أن بنك الاحتياطي الفدرالي سوف يخفض أسعار الفائدة في اجتماعه حتى هذا الأسبوع، ثم انخفضت احتمالية حدوث خفض سعر الفائدة كما تم قياسها بواسطة أداة “CME FedWatch” بنسبة 50٪. أدّى ذلك إلى ضخ بعض حالات عدم اليقين في الأسواق. في اليابان، انخفض مؤشر نيكي بنسبة 0.18٪، على الرغم من أن الين واصل تراجعه. ارتفع مؤشر شنغهاي المركب في البر الرئيسي الصيني بنسبة 0.25٪ في اليوم، ولكن في هونغ كونغ كان مؤشر هانغ سنغ منخفضاً بنسبة 0.13٪. كما هبط مؤشر S&P/ASX 200 الأسترالي بنسبة 0.20٪، في حين حقق مؤشر كوسبي في كوريا الجنوبية مكاسب بنسبة 0.41٪.

حققت الأسواق الأوروبية مكاسب طفيفة حيث انتظر المستثمرون الاحتياطي الفدرالي لإصدار بيان السياسة النقدية، على أمل خفض أسعار الفائدة. ارتفع مؤشر Stoxx Europe 600 بنسبة 0.02٪، وفي ألمانيا حقق مؤشر داكس مكاسب بنسبة 0.14٪، في حين أضاف مؤشر كاك 40 في فرنسا 0.09٪. في لندن، لم يصمد مؤشر FTSE كذلك، حيث انخفض بنسبة 0.09٪ بعد أن كانت بيانات تضخم المستهلك أضعف من المتوقع. 

أما في الولايات المتحدة، تراجعت الأسواق مباشرة بعد خفض الاحتياطي الفدرالي سعر الفائدة، لكنها تعافت بحلول الإغلاق حيث تحدث رئيس مجلس الاحتياطي الفدرالي جيروم باول بإيجابية عن قوة الاقتصاد الأمريكي خلال مؤتمره الصحفي، في حين منح المستثمرين أيضاً أملاً في إمكانية رؤية المزيد من التيسير الكمي من البنك المركزي. عند الإغلاق، بقي مؤشر ناسداك في المنطقة السلبية، حيث سجّل خسارة بنسبة 0.11٪. لكن مؤشر S&P 500 ارتفع بنسبة 0.03٪، وتقدّم مؤشر داو إندستريالز بنسبة 0.13٪.

 

العملات المشفرة

استمرت موجة ارتفاع العملات البديلة يوم الأربعاء، ولكن بقيت بيتكوين متراجعة، حيث انخفضت بنسبة 0.5٪، لكنها بقيت فوق مستوى الدعم النفسي الرئيسي 10,000$. وسّعت العملة رقم ثلاثة “ريبل” مكاسبها، حيث صعدت بنسبة 8.8٪، مضيفة إلى المكاسب البالغة 10.7٪ والتي تحققت في الجلسة السابقة. لقد ارتفعت كل من “لايتكوين” و “بايننس كوين” بنسبة 4.1٪، لكن أفضل أداء في المراكز العشر الأولى للعملات البديلة جاء من “ستيلار”، التي تقدّمت من المركز الثاني عشر إلى المركز العاشر إذ حققت مكاسب ملحوظة بنسبة 27.9٪. بشكل عام، كان يوماً ممتازاً آخر للعملات المشفرة البديلة، حيث أنهت 16 فقط من بين أهم 100 عملة مشفرة اليوم في المنطقة السلبية.


سوق العملات الأجنبية فوركس

USD/JPY – بعد بقائه مستوياً تماماً فوق المستوى 108.00 طيلة الأسبوع، تحرك الزوج صعودياً بعد خفض سعر الفائدة في الولايات المتحدة، حيث شهد ارتفاع إلى المستوى 108.45 قبل أن يتراجع قليلاً. هناك قدر كبير من المقاومة من هنا إلى المستوى 109.00، وبالتالي فإن الزوج قد يكافح لتحقيق المزيد من المكاسب في هذا الوقت.

USD/CAD – أدّى الضعف المستمر من النفط الخام وخفض سعر الفائدة في الولايات المتحدة إلى دفع هذا الزوج نحو الأعلى مرة أخرى. لقد كان قادراً على القطع فوق المستوى 1.3300 خلال اليوم، لكنه لم يكن قادراً على الصمود فوق ذلك المستوى، ليشهد تراجع بدلاً من ذلك إلى المستوى 1.3289. قد يعني هذا أن الزوج قد وجد قمة، أو قد يقوم بمحاولة أخرى لتجاوز المستوى 1.3300 يوم الخميس.

 

السلع

المعادن – أغلقت المعادن الثمينة بصورة مختلطة قبيل صدور قرار السياسة النقدية للاحتياطي الفدرالي يوم الأربعاء، حيث أغلق الذهب ارتفاعاً للجلسة الثالثة على التوالي. قبيل أخبار الاحتياطي الفدرالي، ارتفع ذهب ديسمبر بمقدار 2.40$، أو بنسبة 0.2٪، ليستقر عند 1,515.80$ للأونصة، ولكن بعد فترة وجيزة من قرار الاحتياطي الفدرالي انخفضت العقود الآجلة للذهب إلى 1,506.40$ في التداول الإلكتروني. وفي الوقت نفسه، كانت فضة ديسمبر منخفضة بمقدار 0.221$، أو 1.2٪، لتغلق عند 17.919$ للأونصة.
النفط – انخفض النفط الخام لليوم الثاني على التوالي يوم الأربعاء حيث يبدو أن المملكة العربية السعودية ستعود إلى الإنتاج الكامل في وقتٍ أقرب مما كان يعتقد سابقاً، وأعلنت الولايات المتحدة عن ارتفاع مستويات المخزون لأول مرة منذ خمسة أسابيع. انخفض نفط أكتوبر غرب تكساس الوسيط القياسي الأمريكي بمقدار 1.23$، أو 2.1٪، ليستقر عند المستوى 58.11$ للبرميل. في حين انخفض نفط برنت نوفمبر القياسي العالمي بمقدار 0.95$، أو 1.5٪، ليغلق عند 63.60$ للبرميل.

 

المؤشرات

FTSE 100 – انخفض مؤشر الأسهم القياسي في لندن بنسبة 0.09٪ يوم الأربعاء بعد تباطؤ تضخم المستهلكين في المملكة المتحدة إلى أضعف معدل للتوسع منذ ديسمبر 2016. لقد شهد الجنيه الإسترليني ضعفاً بعد البيانات، ولكن ضعف العملة لم يكن كافياً لدعم السوق. كما أن التوقعات الواسعة لخفض سعر الفائدة بالولايات المتحدة في وقتٍ لاحق من اليوم لم تكن كافية لمنع المؤشر من التراجع إلى المنطقة السلبية في نهاية اليوم.

S&P/ASX 200 – أنهى مؤشر الأسهم القياسي الأسترالي سلسلة مكاسب استمرت لخمسة جلسات يوم الأربعاء، مع تصدر قطاع الطاقة الخسائر حيث انخفض بنسبة 1.8٪ بعد أن أعلنت المملكة العربية السعودية أنه سيتم استعادة إنتاجها من النفط الخام بحلول نهاية سبتمبر. كما انخفض قطاع الاتصالات وقطاع المستهلكين بنسبة 0.5٪، وكان القطاع المالي منخفضاً بنسبة 0.4٪. لقد تم التعويض عن هذه الخسائر إلى حد ما بمكاسب قدرها 0.6٪ في تكنولوجيا المعلومات، وكذلك مكاسب متواضعة من قطاعات المواد والرعاية الصحية والقطاع الصناعي.

 

الأسهم

Visa – لم يكن خفض سعر الفائدة من قبل الاحتياطي الفدرالي مفيداً للأسهم المالية، كما يتضح من انخفاض بنسبة 0.66٪ في أسهم الشركة التي تصدر بطاقات الائتمان فيزا. لقد جعلتها هذه الخسارة واحدة من أسوأ أسهم مؤشر داو إندستريالز أداءً، حيث بدأ البيع في الصباح مع توقع المستثمرون خفض سعر الفائدة من قبل الاحتياطي الفدرالي، ثم اشتد في فترة ما بعد الظهر بمجرد أن تم الإعلان عن خفض سعر الفائدة. ارتفعت أسهم فيزا بنسبة 32٪ تقريباً منذ بداية العام، ولكن على مدار الأسابيع العشرة الماضية أصبح السهم متقلباً بشكل متزايد، متداولاً في نطاق يتراوح بين 166$ و 186$ للسهم. إن الاتجاه الهبوطي الموضح بعد بيان السياسة النقدية للاحتياطي الفدرالي قد يعني أنه من الممكن أن يقطع السهم قاع هذا النطاق، ولكن مع إغلاق عند المستوى 175.29$ للسهم يوم الأربعاء، سيتعين علينا الانتظار لفترة أطول قليلاً لاختبار الدعم حول المستوى 166$.

طرق الدفع
لإجراء إيداعٍ آخر، ينبغي عليك أولاً التحقق من حسابك.
تم رفض ملفك. يرجى التواصل مع دعم العملاء.
أفهم ذلك

قم بتمويل حسابك

معلومات عن الشركة: يتم تشغيل هذا الموقع (www.24option.com/international) من قبل شركة Richfield Capital Limited وهي شركة استثمار بليز, مرخصة و منظمة من قبل لجنة الخدمات المالية الدولية في بليز مع رقم ترخيص IFSC/60/440/TS/19. تقع Richfield Capital Limited في Unit 303, No. 16 Cor. Huston and Eyre Street, Blake Building, Belize City, Belize.

وفقاً لاتفاقية وكيل الدفع بين Richfield Capital Limited و Wonderbridge Services Limited، فإن Wonderbridge Services Limited تقوم بدور وكيل الدفع والذي يقدّم خدمات الدفع ل Richfield Capital Limited.

تحذير من المخاطر: العقود مقابل الفروقات ( ‘CFD’) هي منتجات مالية معقدة، ذات طابع مضاربة، وينطوي تداولها على مخاطر كبيرة تقود إلى خسارة رأس المال. إن تداول العقود مقابل الفروقات، والتي تعدّ منتج هامشي قد يؤدي إلى خسارة رصيدك بالكامل. تذكر بأن الرافعة المالية في العقود مقابل الفروقات يمكن أن تعمل على حد سواء لصالحك وضدّك. متداولي العقود مقابل الفروقات لا يملكون، أو لديهم أي حقوق، في الأصول الأساسية. بالإضافة إلى أن تداول العقود مقابل الفروقات ليس مناسباً لجميع المستثمرين. لا يشكّل الأداء السابق مؤشراً موثوقاً فيما يتعلق بالنتائج المستقبلية. ولا تشكّل التوقعات المستقبلية مؤشراً موثوقاً فيما يتعلق بالأداء المستقبلي. قبل اتخاذ قرار التداول، ينبغي عليك أن تنظر بعناية إلى أهدافك الإستثمارية، مستوى الخبرة، وتحمّل المخاطر. يجب أن لا تقوم بإيداع أكثر مما أنت على استعداد بأن تخسره. يرجى التأكد من أنك تفهم تماماً المخاطر المرتبطة بالمنتَج والحصول على مشورة مستقلة إذا لزم الأمر. يرجى قراءة وثيقة الإفصاح عن المخاطر.

قيود إقليمية: لا تقدّم Richfield Capital Limited خدمات داخل المنطقة الإقتصادية الأوروبية وسويسرا، وكذلك في بعض السلطات القضائية الأخرى مثل الولايات المتحدة الأمريكية، كولومبيا البريطانية، كندا وبعض المناطق الأخرى.

Richfield Capital Limited لا تصدر مشورة، توصيات أو آراء فيما يتعلق بامتلاك، حيازة، أو التخلص من أي منتج مالي. Richfield Capital Limited ليست مستشاراً مالياً.