25 مارس 2019

 

نظرة عامة على الأسواق العالمية

كانت الأسواق الآسيوية مختلطة خلال تداولاتٍ مبكرة يوم الجمعة، لكنها تعافت لتغلق بارتفاع على نطاق واسع حيث لا يزال المستثمرون متفائلين بشأن الموقف الأكثر مسالمة من جانب محافظي البنوك المركزية الأمريكية. أنهى مؤشر نيكي الياباني مع مكاسب متواضعة بنسبة 0.09٪ بعد انخفاضه في وقتٍ مبكر. كان مؤشر شانغهاي المركب في البر الرئيسي للصين مرتفعاً بنسبة 0.09٪ أيضاً بعد خسارة مبكرة. في هونغ كونغ، أنهى مؤشر هانغ سنغ مع مكاسب بنسبة 0.14٪. وفي كوريا الجنوبية، ارتفع مؤشر كوسبي أيضاً بنسبة 0.09٪ في اليوم. في حين قاد مؤشر S&P/ASX 200 الأسترالي المكاسب في المنطقة حيث ارتفع بنسبة 0.45٪.

اهتزت الأسواق الأوروبية وهبطت بحدة بعد صدور بيانات مؤشر مديري المشتريات التي أكدت تباطؤاً واسع النطاق في أنحاء الاتحاد الأوروبي. انخفض مؤشر Stoxx Europe 600 بنسبة 1.22٪، في حين هبط مؤشر داكس الألماني بنسبة 1.99٪، وتراجع مؤشر CAC 40 في فرنسا بنسبة 2.03٪. لقد كانت بيانات مؤشر مديري المشتريات لألمانيا وفرنسا ضعيفة بشكل خاص، وانخفض البوند أو السند الألماني لمدة 10 سنوات إلى أدنى مستوى له منذ عامين. لم تكن الأمور أفضل في المملكة المتحدة، حيث انخفض مؤشر FTSE 100 بنسبة 2.01٪ استجابةً للتطورات المثيرة للقلق في تأخير خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

أما في الولايات المتحدة، انخفضت الأسواق بشكل حاد حيث رأى المستثمرون علامات متزايدة على تباطؤ النمو العالمي. إن مؤشر ناسداك، الذي كان قائداً طوال الأسبوع، قاد أيضاً الطريق انخفاضاً بنسبة 2.50٪. كما انخفض مؤشر S&P 500 بنسبة 1.90٪، وتراجع مؤشر داو إندستريالز بنسبة 1.77٪.

 

العملات المشفرة

كانت بيتكوين مستوية، حيث بقيت تماماً فوق المستوى 4,000$ حيث أضافت أقل من 0.1٪ لليوم، بينما شهدت الأسواق الأوسع ارتفاعاً أكبر. حققت “Binance Coin” أفضل أداء بين العملات المشفرة العشر الأوائل حيث ارتفع بنسبة 3.8٪، وكانت “بيتكوين كاش” مرتفعة بنسبة 3٪. لقد كان أداء “لايتكوين” جيداً أيضاً، إذ حققت مكاسب بنسبة 1٪. كما كانت “ترون” مرتفعة بنسبة 1.7٪. بشكل عام، أنهت 77 من بين أهم 100 عملة مشفرة اليوم في المنطقة الإيجابية.

 

سوق العملات الأجنبية فوركس

EUR/USD – انخفض الزوج بمقدار 100 نقطة تقريباً، ليشهد بذلك هبوطٍ حاد لليوم الثاني على التوالي بعد أن جاءت بيانات مؤشر مديري المشتريات للاتحاد الأوروبي أضعف من التوقعات. لقد أخذ الانخفاض الزوج دون المستوى 1.1300 للمرة الأولى منذ أسبوع. يشير الضعف الشديد الذي شوهد خلال الجلستين الماضيتين إلى أننا قد نرى الزوج يختبر الدعم عند المستوى 1.1200 في الأسبوع المقبل.

USD/JPY – شهد الزوج أكبر تحرك ليوم واحد منذ شهور، حيث انخفض بمقدار 90 نقطة تقريباً واستقر دون المستوى 110.00 للمرة الأولى منذ أكثر من شهرين. لقد جاء الانخفاض استجابةً للبيانات الاقتصادية العالمية الضعيفة، والتي دفعت المتداولين للتحرك نحو ملاذ الين حيث كانوا قلقين بشأن هبوط الأسهم وعوائد السندات.

 

السلع

المعادن –  كانت المعادن الثمينة مختلطة، إذ حقق الذهب مكاسب على خلفية الطلب على الملاذ استجابةً للبيانات الاقتصادية العالمية الضعيفة. ارتفع ذهب أبريل بمقدار 5.00$، أو 0.4٪، ليستقر عند 1,312.30$ للأونصة، مما يعطي المعدن الأصفر مكاسب أسبوعية بنسبة 0.7٪. بينما سجّلت فضة مايو خسارة بمقدار 0.03$، أو 0.2٪، لتنهي عند 15.407$ للأونصة، ولكنها استقرت بارتفاع بنسبة 0.5٪ للأسبوع.

النفط – انخفض النفط الخام استجابةً للبيانات الاقتصادية الضعيفة حيث يخشى المتداولين من أن يؤدي التباطؤ العالمي إلى انخفاض الطلب على النفط الخام. انخفض نفط مايو غرب تكساس الوسيط بمقدار 0.94$، أو 1.6٪، ليغلق عند 59.04$ للبرميل. في حين سجّل نفط برنت مايو القياسي العالمي خسائر بمقدار 1.39$، أو 2.1٪، ليستقر عند 66.47$ للبرميل.

 

المؤشرات

FTSE 100 – انخفض مؤشر الأسهم القياسي في لندن بنسبة 2.01٪ وسط أنباء مثيرة للقلق على جبهة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ومع ارتفاع الجنيه الإسترليني مقابل العملات المنافسة. لقد قرر مجلس الاتحاد الأوروبي السماح بتأجيل خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي حتى 22 مايو إذا وافق النواب على الصفقة التي عرضتها رئيسة الوزراء تيريزا ماي، وإلا فإنه لن يسمح إلا بالتأجيل حتى 12 أبريل لصياغة خطة جديدة. لقد وضعت بيانات مؤشر مديري المشتريات الأوروبية الضعيفة ثقل أيضاً على السوق، وجاءت أكبر الخسائر من قطاع الطاقة والقطاع المالي.

S&P/ASX 200 – قاد مؤشر الأسهم القياسي الأسترالي المكاسب في أنحاء المنطقة يوم الجمعة، حيث ارتفع بنسبة 0.45٪ على أساس قوة واسعة النطاق من معظم القطاعات. حقق قطاع الرعاية الصحية أفضل المكاسب، حيث ارتفع بنسبة 1.2٪. كما ارتفع قطاع الطاقة بنسبة 0.8٪ على خلفية قوة النفط الخام خلال الليل، في حين سجّل قطاع التكنولوجيا مكاسب بنسبة 0.6٪ بعد موجة ارتفاع التكنولوجيا خلال الليل في وول ستريت.

 

الأسهم

Bayer – استمرت حصص شركة المستحضرات الصيدلانية وعلوم الحياة في الانخفاض بعد قرار هيئة المحلفين الذي قال إن منتج قاتل الأعشاب الضارة راوندوب الذي تقدّمه الشركة يعتبر مسؤولاً عن التسبب في السرطان لرجل. شهد يوم الجمعة انخفاض السهم تقريباً إلى أدنى مستوى له منذ 52 أسبوعاً، ويبدو كما لو أنه سيختبر هذا المستوى الأسبوع المقبل. بالإضافة إلى ذلك، فقد تم القضاء على مكاسب شركة باير لهذا العام، حيث انخفض السهم الآن بنسبة 2.1٪ منذ بداية عام 2019 بعد خسارته 3.2٪ يوم الجمعة. إذا قطع السهم دون أدنى مستوى له منذ 52 أسبوعاً عند 58.34$ للسهم، فسيكون هذا أيضاً تقريباً أدنى مستوى منذ 7 أعوام للسهم. يُظهر الرسم البياني اليومي أن المستوى التالي من الدعم القوي سيكون حول المستوى 40$، ومع احتمالية أن تواجه شركة باير أضرار بقيمة 5 مليارات دولار أمريكي من دعاوى قضائية بشأن منتج راوندوب، فمن الممكن أن نرى السهم يصل إلى هذا المستوى في العام المقبل.

طرق الدفع
لإجراء إيداعٍ آخر، ينبغي عليك أولاً التحقق من حسابك.
تم رفض ملفك. يرجى التواصل مع دعم العملاء.
أفهم ذلك

قم بتمويل حسابك

معلومات عن الشركة: يتم تشغيل هذا الموقع (www.24option.com/international) من قبل شركة Richfield Capital Limited وهي شركة استثمار بليز, مرخصة و منظمة من قبل لجنة الخدمات المالية الدولية في بليز مع رقم ترخيص IFSC/60/440/TS/17. تقع Richfield Capital Limited في Unit 303, No. 16 Cor. Huston and Eyre Street, Blake Building, Belize City, Belize.

وفقاً لاتفاقية وكيل الدفع بين Richfield Capital Limited و Wonderbridge Services Limited، فإن Wonderbridge Services Limited تقوم بدور وكيل الدفع والذي يقدّم خدمات الدفع ل Richfield Capital Limited.

تحذير من المخاطر: العقود مقابل الفروقات ( ‘CFD’) هي منتجات مالية معقدة، ذات طابع مضاربة، وينطوي تداولها على مخاطر كبيرة تقود إلى خسارة رأس المال. إن تداول العقود مقابل الفروقات، والتي تعدّ منتج هامشي قد يؤدي إلى خسارة رصيدك بالكامل. تذكر بأن الرافعة المالية في العقود مقابل الفروقات يمكن أن تعمل على حد سواء لصالحك وضدّك. متداولي العقود مقابل الفروقات لا يملكون، أو لديهم أي حقوق، في الأصول الأساسية. بالإضافة إلى أن تداول العقود مقابل الفروقات ليس مناسباً لجميع المستثمرين. لا يشكّل الأداء السابق مؤشراً موثوقاً فيما يتعلق بالنتائج المستقبلية. ولا تشكّل التوقعات المستقبلية مؤشراً موثوقاً فيما يتعلق بالأداء المستقبلي. قبل اتخاذ قرار التداول، ينبغي عليك أن تنظر بعناية إلى أهدافك الإستثمارية، مستوى الخبرة، وتحمّل المخاطر. يجب أن لا تقوم بإيداع أكثر مما أنت على استعداد بأن تخسره. يرجى التأكد من أنك تفهم تماماً المخاطر المرتبطة بالمنتَج والحصول على مشورة مستقلة إذا لزم الأمر. يرجى قراءة وثيقة الإفصاح عن المخاطر.

قيود إقليمية: لا تقدّم Richfield Capital Limited خدمات داخل المنطقة الإقتصادية الأوروبية وسويسرا، وكذلك في بعض السلطات القضائية الأخرى مثل الولايات المتحدة الأمريكية، كولومبيا البريطانية، كندا وبعض المناطق الأخرى.

Richfield Capital Limited لا تصدر مشورة، توصيات أو آراء فيما يتعلق بامتلاك، حيازة، أو التخلص من أي منتج مالي. Richfield Capital Limited ليست مستشاراً مالياً.