23 يناير 2019

 

نظرة عامة على الأسواق العالمية

تراجعت الأسواق الآسيوية على نطاق واسع يوم الثلاثاء مع تراجع ثقة المستثمرين عقب إعلان صندوق النقد الدولي عن خفض توقعات النمو العالمي لعام 2019. شهد البر الرئيسي الصيني، الذي لا يزال يعاني من نتائج الناتج المحلي الإجمالي الضعيفة في الربع الرابع، هبوط مؤشر شنغهاي المركب بنسبة 1.18٪ على خلفية الأخبار. وأنهى مؤشر هانغ سنغ في هونغ كونغ بعيداً عن أدنى مستويات الجلسة، ولكنه شهد خسارة 0.70٪. في اليابان، انخفض مؤشر نيكي بنسبة 0.47٪ حيث قام المستثمرون بجني الأرباح بعد أن سجل المؤشر أعلى مستوى له منذ شهر في الجلسة السابقة. وفي كوريا الجنوبية، شهد مؤشر كوسبي خسارة بنسبة 0.32٪ حتى بعد الإعلان عن إجمالي الناتج المحلي للربع الرابع الذي كان أعلى من التوقعات. أما في أستراليا، انخفض مؤشر S&P/ASX 200 بنسبة 0.54٪ على خلفية الخسائر التي تكبدتها البنوك الأربعة الكبرى.

أدّت التوقعات المنخفضة من قبل صندوق النقد الدولي إلى تضرر الأسواق الأوروبية يوم الثلاثاء أيضاً، حيث هبط مؤشر Stoxx Europe 600 بنسبة 0.36٪. وفي فرنسا انخفض مؤشر كاك 40 بنسبة 0.42٪، في حين كان مؤشر داكس الألماني قريباً من ذلك حيث انخفض بنسبة 0.41٪. لقد كانت خسارة شركات الطاقة بارزة مع هبوط أسعار النفط الخام. وفي لندن، أنهى مؤشر FTSE بانخفاض بنسبة 0.99٪ إذ إن الخسائر من القطاع المصرفي مع قوة الجنيه الإسترليني وضعوا ثقل على مؤشر الأسهم البريطاني.

أما في الولايات المتحدة، أدّت مخاوف النمو العالمي إلى توتر المستثمرين لينخفض مؤشر ناسداك بذلك بنسبة 1.91٪، بينما شهد مؤشر داو إندستريالز خسارة بنسبة 1.22٪، وهبط مؤشر S&P 500 بنسبة 1.42٪.

 

العملات المشفرة

عكست أسواق العملات المشفرة خسائر مبكرة واتجهت ارتفاعاً يوم الثلاثاء، لتحقق بيتكوين مكاسب بنسبة 1٪ وتبقى فوق المستوى النفسي الهام 3,500$. كانت EOS أكبر العملات الرابحة بين المراكز العشر الأوائل، حيث ارتفعت بنسبة 5.4٪. كما شهدت “بيتكوين كاش” و “ترون” أداءاً قوياً، لتضيف الأولى 5٪ والأخرى 4.3٪. على أساس أوسع، كانت الأسواق مرتفعة أيضاً، ولكن ليس بقوة حيث أنهت 69 من بين أهم 100 عملة مشفرة اليوم في المنطقة الإيجابية.

 

سوق العملات الأجنبية فوركس

USD/JPY – إن تزايد المخاوف من حدوث تباطؤ في النمو العالمي والشائعات بأن الولايات المتحدة ألغت اجتماعاً تجارياً مع المسؤولين الصينيين زادت من الطلب على أصول الملاذ الآمن يوم الثلاثاء. لقد أدّى ذلك إلى إرسال هذا الزوج هبوطياً نظراً لأن المتداولين وضعوا أموالهم في الين كملاذ آمن. تداول الزوج بانخفاض وصولاً إلى 109.14، ولكنه ارتد عن أدنى مستويات اليوم، لينهي حول المستوى 109.30.

USD/CAD – أرسل الهبوط في النفط الخام هذا الزوج صعودياً يوم الثلاثاء، قاطعاً بقوة فوق المستوى 1.3300 ومخترقاً نطاق التداول المحدود الذي شوهد خلال الأسبوعين الماضيين. بحلول نهاية اليوم، كان هذا الزوج يتداول عند المستوى 1.3350 ويتطلع لاختبار المقاومة الثانوية عند المستوى 1.3400 في الجلسة القادمة.

 

السلع

المعادن –  أنهت المعادن الثمينة بصورة مختلطة مع ارتداد الذهب في وقتٍ متأخر من اليوم بعد تقرير صدر عن فاينانشيال تايمز ادعى أن الولايات المتحدة ألغت لقاء تجاري مع المسؤولين الصينيين. ارتفع ذهب فبراير بمقدار 0.80$، أو أقل من 0.1٪، ليستقر عند المستوى 1,283.40$ للأونصة. في حين تراجعت فضة مارس بمقدار 0.074$، أو 0.5٪، لتغلق عند 15.325$ للأونصة.

النفط – انخفض النفط الخام على خلفية المخاوف بشأن النمو العالمي، لكنه أنهى الجلسة بعيداً عن أسوأ مستوياته بعد أن أصدرت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية بيانات تُظهر أن نمو إنتاج النفط الصخري الأمريكي قد يتباطأ. انخفض نفط فبراير غرب تكساس الوسيط بمقدار 1.23$، أو 2.3٪، ليستقر عند 52.57$ للبرميل. في حين شهد نفط برنت مارس خسارة بمقدار 1.24$، أو 2٪، لينهي عند 61.50$ للبرميل.

 

المؤشرات

S&P500 – انخفض مؤشر الأسهم الأمريكية القياسي بنسبة 1.42٪ حيث تراجعت معنويات المستثمرين على خلفية المخاوف بشأن النمو العالمي بعد أن خفض صندوق النقد الدولي توقعاته للنمو العالمي لعام 2019. لقد أنهت عشرة من بين القطاعات الفرعية الإحدى عشر اليوم بانخفاض، ليسجل قطاع الخدمات الدفاعية فقط مكاسب صغيرة بنسبة 0.14٪. أما قطاع الطاقة فقد شهد أكبر خسارة، حيث انخفض بنسبة 2.20٪ مع تضرر أسعار النفط بتوقعات النمو المنخفضة. كما انخفض القطاع الصناعي بنسبة 2.07٪ وسط مخاوف النمو العالمي.

S&P/ASX 200 – انخفض مؤشر الأسهم القياسي في أستراليا بنسبة 0.54٪ يوم الثلاثاء، متتبعاً الخسائر من أنحاء المنطقة الآسيوية بعد أن خفض صندوق النقد الدولي توقعاته للنمو العالمي لهذا العام. أدّت البنوك الأربعة الكبرى إلى قيادة الخسائر، مع انخفاض في حدود 1٪ إلى 2٪. كما انخفضت أسهم الطاقة على نطاق واسع على الرغم من ارتفاع أسعار النفط. لقد تراجعت “Oil Search” بنسبة 2.8٪، في حين أنهت “Woodside Petroleum” و “Santos” و “Origin Energy” بانخفاض بين 0.6٪ و 0.8٪. أما أسهم التعدين فقد تضررت بعد أن أعلنت شركة “BHP Billiton” عن انخفاض في إنتاج خام الحديد. تراجعت حصص شركة “BHP” بنسبة 1.3٪، في حين تراجعت أسهم “Rio Tinto” و “Fortescue Metals Group” بنسبة 0.6٪ و 1.7٪ على التوالي.

 

الأسهم

UBS – انخفضت حصص شركة الخدمات البنكية السويسرية العملاقة بنسبة 4.5٪ يوم الثلاثاء بعد تقريرها عن قيام العملاء بسحب 13 مليار دولار أمريكي من البنك في الربع الرابع من عام 2018. لقد أدّى انهيار السوق خلال هذا الربع إلى رؤية عمليات السحب في وحدة إدارة الثروات الرئيسية بالبنوك إلى ما يقرب من 8 مليار دولار أمريكي، بينما الخمسة مليارات دولار الأخرى جاءت من وحدة إدارة الأصول. ألقت الشركة اللوم على التوترات الجيوسياسية، زيادة الحمائية وزيادة التقلبات، وقد حذرت من أن الأسوأ قد لا يكون انتهى. كانت الأرباح مخيبة للآمال، حيث سجل قسم إدارة الثروات أرباحاً قبل الضريبة بقيمة 912 مليون دولار أمريكي مقارنة مع تقديرات بلغت 943 مليون دولار أمريكي، في حين سجلت وحدة الخدمات المصرفية الاستثمارية أرباح 30 مليون دولار أمريكي مقابل توقعات بلغت 229 مليون دولار أمريكي.

طرق الدفع
لإجراء إيداعٍ آخر، ينبغي عليك أولاً التحقق من حسابك.
تم رفض ملفك. يرجى التواصل مع دعم العملاء.
أفهم ذلك

قم بتمويل حسابك

معلومات عن الشركة: يتم تشغيل هذا الموقع (www.24option.com/international) من قبل شركة Richfield Capital Limited وهي شركة استثمار بليز, مرخصة و منظمة من قبل لجنة الخدمات المالية الدولية في بليز مع رقم ترخيص IFSC/60/440/TS/17. تقع Richfield Capital Limited في Unit 303, No. 16 Cor. Huston and Eyre Street, Blake Building, Belize City, Belize.

وفقاً لاتفاقية وكيل الدفع بين Richfield Capital Limited و Wonderbridge Services Limited، فإن Wonderbridge Services Limited تقوم بدور وكيل الدفع والذي يقدّم خدمات الدفع ل Richfield Capital Limited.

تحذير من المخاطر: العقود مقابل الفروقات ( ‘CFD’) هي منتجات مالية معقدة، ذات طابع مضاربة، وينطوي تداولها على مخاطر كبيرة تقود إلى خسارة رأس المال. إن تداول العقود مقابل الفروقات، والتي تعدّ منتج هامشي قد يؤدي إلى خسارة رصيدك بالكامل. تذكر بأن الرافعة المالية في العقود مقابل الفروقات يمكن أن تعمل على حد سواء لصالحك وضدّك. متداولي العقود مقابل الفروقات لا يملكون، أو لديهم أي حقوق، في الأصول الأساسية. بالإضافة إلى أن تداول العقود مقابل الفروقات ليس مناسباً لجميع المستثمرين. لا يشكّل الأداء السابق مؤشراً موثوقاً فيما يتعلق بالنتائج المستقبلية. ولا تشكّل التوقعات المستقبلية مؤشراً موثوقاً فيما يتعلق بالأداء المستقبلي. قبل اتخاذ قرار التداول، ينبغي عليك أن تنظر بعناية إلى أهدافك الإستثمارية، مستوى الخبرة، وتحمّل المخاطر. يجب أن لا تقوم بإيداع أكثر مما أنت على استعداد بأن تخسره. يرجى التأكد من أنك تفهم تماماً المخاطر المرتبطة بالمنتَج والحصول على مشورة مستقلة إذا لزم الأمر. يرجى قراءة وثيقة الإفصاح عن المخاطر.

قيود إقليمية: لا تقدّم Richfield Capital Limited خدمات داخل المنطقة الإقتصادية الأوروبية وسويسرا، وكذلك في بعض السلطات القضائية الأخرى مثل الولايات المتحدة الأمريكية، كولومبيا البريطانية، كندا وبعض المناطق الأخرى.

Richfield Capital Limited لا تصدر مشورة، توصيات أو آراء فيما يتعلق بامتلاك، حيازة، أو التخلص من أي منتج مالي. Richfield Capital Limited ليست مستشاراً مالياً.