20 سبتمبر 2019

 

نظرة عامة على الأسواق العالمية

كانت المؤشرات الرئيسية في أنحاء آسيا مرتفعة في الغالب يوم الخميس بعد خفض سعر الفائدة من قبل البنك المركزي الأمريكي خلال الليل، وعدم تغيير بنك اليابان سياسته النقدية كما هو متوقع. أنهى مؤشر نيكي في اليابان الجلسة بارتفاع بنسبة 0.38٪ بعد قرار السياسة النقدية لبنك اليابان، والذي كان متوقعاً على نطاق واسع من قبل المستثمرين. في البر الرئيسي للصين، ارتفع مؤشر شانغهاي المركب بنسبة 0.46٪. ولكن في هونغ كونغ تخلى مؤشر هانغ سنغ عن تقدّم مبكر ليتراجع بنسبة 1.07٪ بحلول الإغلاق. في أستراليا، ارتفع مؤشر S&P/ASX 200 بنسبة 0.54٪. وفي كوريا الجنوبية، كان مؤشر كوسبي مرتفعاً بنسبة 0.46٪ عند الإغلاق.

أغلقت الأسواق الأوروبية مرتفعة على نطاق واسع، لتقود البنوك المكاسب، حيث أتيحت للمستثمرين أول فرصة لهم للاستجابة لخفض الاحتياطي الفدرالي سعر الفائدة في اليوم السابق. كما أثر قرار السياسة النقدية لبنك إنجلترا أيضاً، حيث أبقى سعر الفائدة على حاله إذ إن حالة عدم اليقين بشأن بريكسيت ما زالت قائمة. أغلق مؤشر Stoxx Europe 600 مرتفعاً بنسبة 0.61٪، وحقق مؤشر داكس الألماني مكاسب بنسبة 0.55٪، في حين صعد مؤشر كاك 40 في فرنسا بنسبة 0.68٪. في لندن، أنهى مؤشر FTSE مرتفعاً بنسبة 0.58٪، ليقود مؤشر البنوك الفرعي الطريق حيث ارتفع بنسبة 1.4٪ استجابةً لخفض الاحتياطي الفدرالي سعر الفائدة خلال الليل.

 أما في الولايات المتحدة، افتتحت الأسواق مع مكاسب استجابةً لبيانات الإسكان والتصنيع التي جاءت أفضل من المتوقع، ولكنها شهدت تلاشي المكاسب في فترة ما بعد الظهر لتغلق بصورة مستوية ومختلطة. انخفض مؤشر داو إندستريالز بنسبة 0.19٪، في حين كان مؤشر S&P 500 غير متغير بشكل أساسي مع مكاسب 0.09 نقطة، وأغلق مؤشر ناسداك مرتفعاً بنسبة 0.07٪.

 

العملات المشفرة

توقفت موجة الارتفاع في العملات المشفرة البديلة يوم الخميس، على الرغم من تحقيق “إيثريوم” مكاسب بنسبة 4٪، وصعود “بيتكوين” حيث تقدّمت بنسبة 0.7٪ بعد انخفاضها طوال الأسبوع. لقد وجدت العملات البديلة العشر الأوائل الأخرى نفسها تتراجع، مما أدى إلى توقف موجة الارتفاع التي شهدت صعود معظمها هذا الأسبوع. شهدت العملة رقم ثلاثة “ريبل” أفضل المكاسب بين المراكز العشر الأولى هذا الأسبوع، باستثناء “ستيلار” القادمة الجديدة، لكنها شهدت يوم الخميس أسوأ الخسائر حيث انخفضت بنسبة 4.1٪. بشكل عام، كانت هناك معنويات هبوطية ملحوظة، حيث أنهت 71 من بين أهم 100 عملة مشفرة بانخفاض.

سوق العملات الأجنبية فوركس

USD/JPY – انخفض الزوج استجابةً لخفض أسعار الفائدة الأمريكية، متراجعاً دون المستوى 108 خلال اليوم. كان هناك دعم للزوج تحت هذا المستوى مع ذلك، وارتد بما يكفي للعودة قليلاً فوق المستوى 108 عند الإغلاق. يشير هذا إلى أننا لا نزال نحظى بدعم جيد عند هذا المستوى، على الرغم من أننا لم نرى قوة كافية لرفع الزوج إلى مستوى المقاومة التالي تماماً دون المستوى 109.

USD/CAD – بعد أن أغلق مرتفعاً لمدة ست جلسات متتالية، انخفض الزوج يوم الخميس ليغلق دون المستوى 1.3300. لم يكن الأمر مفاجئاً للغاية إذ إن مستوى 1.3300 الذي تم بلوغه في الجلسة السابقة هو مستوى مقاومة جيد. هذا لا يعني أننا لن نحصل على اختبار آخر لمستوى 1.3300، ولكن حتى لو شهدنا ذلك، فسيواجه الزوج صعوبة في اجتياز نطاق المقاومة الذي يمتد إلى المستوى 1.3380.

السلع

المعادن – انخفضت المعادن الثمينة يوم الخميس حيث اعتبر المستثمرون أن خفض سعر الفائدة من الاحتياطي الفدرالي هو “خفض متشدد”، وذلك أساساً لأن التوجيهات أشارت إلى أنه لن يكون هناك المزيد من الخفض لأسعار الفائدة في عام 2019، وربما حتى في عام 2020. انخفض ذهب ديسمبر بمقدار 9.60$، أو 0.6٪، ليستقر عند 1,506.20$ للأونصة. بينما سجّلت فضة ديسمبر خسارة بمقدار 0.035$، أو 0.2٪، لتغلق عند 17.884$ للأونصة.
النفط – ارتفع النفط الخام في وقتٍ مبكر من يوم الخميس بعد تقارير تفيد بأن المملكة العربية السعودية تتصل بالشركاء التجاريين لسد ثغرات في إنتاجها من النفط الخام، لكنه تخلى عن المكاسب في وقتٍ لاحق من اليوم حيث من المتوقع أن توقف العاصفة المدارية إيميلدا إنتاج تكرير ساحل الخليج، مما يقلل الطلب على النفط الخام. ارتفع نفط أكتوبر غرب تكساس الوسيط بمقدار 0.02$ فقط ليستقر عند المستوى 58.13$ للبرميل. لكن نفط برنت نوفمبر القياسي العالمي أضاف 0.80$، أو 1.3٪، ليغلق عند 64.40$ للبرميل.

المؤشرات

 FTSE 100– حقق مؤشر الأسهم القياسي في لندن مكاسب بنسبة 0.58٪ يوم الخميس، مع قيادة البنوك للمكاسب بعد خفض سعر الفائدة من قبل البنك المركزي الأمريكي في اليوم السابق. لقد تسارعت المكاسب في فترة ما بعد الظهر بعد قرار بنك إنجلترا المتوقع على نطاق واسع بإبقاء أسعار الفائدة دون تغيير في هذا الوقت. قادت شركة التجزئة “Next” الخسائر حيث انخفضت الأسهم بنسبة 6٪ تقريباً عقب ورود أنباء عن أن تشكيلة أزياء الخريف شهدت استجابة فاترة من قبل المستهلكين، على الأرجح بسبب الطقس الدافئ على غير العادة. في الجانب الآخر من الطيف، حققت “IAG” الشركة الأم لـ “British Airways” مكاسب بنسبة 3.8٪ بعد أن بدأ مورغان ستالي تغطية بتقييم “overweight”.

Nikkei – ارتفع مؤشر الأسهم القياسي في اليابان بنسبة 0.38٪ يوم الخميس، متمسكاً بالمكاسب المبكرة بعد أن صوّت بنك اليابان على إبقاء سياسته النقدية دون تغيير، في حين ألمح أيضاً إلى خفض أسعار الفائدة أكثر في المنطقة السلبية عندما يجتمع في أكتوبر. من بين الأسهم الأفضل أداءً لليوم كانت “Sony Financial”، التي صعدت بنسبة 3.38٪ بعد أن ردّت الشركة الأم “Sony” على اقتراح المستثمر الناشط دانييل لوب ببيع “Sony Financial” بالقول إنها ستحتفظ بحصتها في “Sony Financial” حيث ساهمت “بشكل كبير” في الأرباح.

الأسهم

Target – ارتفعت أسهم شركة متاجر التجزئة تارغت بنسبة 0.84٪ يوم الخميس بعد الإعلان عن توزيع أرباح ربع سنوي بقيمة 0.66$ للسهم. إن هذه هي توزيعات الأرباح ربع السنوية الـ 209 على التوالي تدفعها شركة تارغت. لقد بدأت توزيعات الأرباح في عام 1967 عندما أصبحت الشركة عامة. في حين أن توزيعات الأرباح المتسقة والتي يمكن التنبؤ بها هي أحد الأسباب لشراء السهم، إلا أنها ليست السبب الوحيد. كان المستثمرون يتراكمون نحو السهم هذا العام، مما أدّى إلى تحقيق مكاسب بنسبة 63.4٪ منذ بداية عام 2019، ويرجع ذلك في المقام الأول إلى أن تارغت كانت تحقق نوع  النمو الذي يجعل المستثمرين متحمسين. بالإضافة إلى النمو وتوزيعات الأرباح الفصلية، أعلنت تارغت أيضاً عن برنامج إعادة شراء للأسهم بقيمة 5 مليارات دولار أمريكي للعام المقبل، مما يضيف المزيد من الدعم إلى الزخم التصاعدي للسهم.

% منجز

طرق الدفع
لإجراء إيداع ، يجب عليك أولاً التحقق من حسابك.
تم رفض ملفك. يرجى التواصل مع دعم العملاء.
أفهم ذلك

قم بتمويل حسابك

معلومات عن الشركة: يتم تشغيل هذا الموقع (www.24option.com/eu) من قبل شركة Rodeler Limited وهي شركة استثمار قبرصية، مرخصة ومنظمة من قبل لجنة الأوراق المالية والبورصات القبرصية مع رخصة CIF رقم 207/13. تقع Rodeler Limited في شارع كولوناكيو رقم 39، فريما بلازا، أجيوس أثاناسيوس، 4103، ليماسول، قبرص.

Rodeler Limited و Richfield Capital Limited تنتميان إلى نفس المجموعة من الشركات وتتشارك العلامة التجارية “24option”. إن Richfield Capital Limited منظمة من قبل لجنة الخدمات المالية الدولية في بليز مع رقم ترخيص  IFSC/60/440/TS/19.

تحذير من المخاطر: العقود مقابل الفروقات هي أدوات معقدة وتأتي مع مخاطر عالية لخسارة الأموال بسرعة بسبب الرافعة المالية. 81.27٪ من حسابات مستثمري التجزئة تخسر المال عند تداول العقود مقابل الفروقات مع هذا المزود. يجب أن تفكر فيما إذا كنت تدرك كيف تعمل العقود مقابل الفروقات وعما إذا كنت تستطيع تحمل المخاطرة العالية التي قد تؤدي إلى خسارة أموالك. لا يشكل الأداء السابق مؤشراً موثوقاً للنتائج المستقبلية. لا تشكل التوقعات المستقبلية مؤشراً موثوقاً للأداء المستقبلي. قبل اتخاذ قرارك بالتداول، ينبغي عليك أن تنظر بعناية إلى أهدافك الاستثمارية، مستوى خبرتك وتحمل المخاطر. يجب أن لا تقوم بإيداع أكثر مما أنت على استعداد بأن تخسره. يرجى التأكد من أنك تفهم تماماً المخاطر المرتبطة بالمنتَج المتصور والحصول على استشارة مستقلة إذا لزم الأمر. لا تصدر 24option مشورة، توصيات أو آراء فيما يتعلق بامتلاك، حيازة، أو التخلص من أي منتج مالي. إن Rodeler Limited ليست مستشاراً مالياً، وإن جميع الخدمات مقدّمة على أساس تنفيذ فقط. يرجى قراءة وثيقة الإفصاح عن المخاطر.

قيود إقليمية: تقدّم شركة Rodeler Limited خدمات في المنطقة الاقتصادية الأوروبية (باستثناء بلجيكا) وسويسرا.

Rodeler Limited لا تصدر مشورة، توصيات أو آراء فيما يتعلق بامتلاك، حيازة، أو التخلص من أي منتج مالي. Rodeler Limited ليست مستشاراً مالياً، وإن جميع الخدمات مقدّمة على أساس تنفيذ فقط.